المعرفة في الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المعرفة في الإسلام

مُساهمة  river.singer في الإثنين سبتمبر 08, 2008 11:08 am

المعرفة في الإسلام

إن المعرفة في الإسلام مرتبطة بالنشاط الذهني والتفكير المعرفي بأسرار الوجود والإنسان المؤمن, مفكر, متأمل, شفيف الحس, نافذ البصر, يدرك : أن لا فاعل في كل شئ إلا الله عز وجل. فالإسلام كدين شامل يجب أن ينظر إليه من زوايا فكرية وفلسفية إنسانية تومئ إلى ما وراء المعاني وتضيف إليها أبعاد جديدة, لنصل إلى ما يسمى بالعقلية أي الأخذ بالجوهر لا المظهر بحيث ترتفع الكلمة لتعطي شكلا ير فعها إلى مصاف الرؤية. قال تعالى : " واذكر ربك في نفسك تضرعا وخفية ودون الجهر من القول"

ولا يبلغ ذلك إلا من بلغ سكون النفس وصفاء الروح وامتلك القدرة على حصر الانتباه والانصراف إلى التأمل بجماع القلب, فعن طريق النفس يتم التحكم بالجسد وعن طريق العقل يتم التحكم بالنفس, وعن طريق الروح والبصيرة يوضع للعقل الحدود, لان الروح هي طابع الحسن الذي تركه الخالق على كل خلقه كأثر من أثاره.

من هنا الإسلام كدين قام على أساس الروحي والجوهري وإذا ما تتبعنا تاريخ الثقافة الإسلامية سنجد رسالة بالغة, عميقة, وأفكار شمولية, إنسانية, تدعو إلى احترام ذات الإنسان وتطلعاته وكل ما يتعلق بمعني الإنسان من مفاهيم تعبيرية وذهنية... ولما كانت المحبة هي القانون العام للبشرية فان الطريق الموصلة إلى معرفة الله عز وجل هي معرفة النفس لان المعرفة هبة من الله سبحانه للإنسان تتحقق بإشراف النفس عبر إيمانها الحق حيث يضاء القلب بنور الله عز وجل ومعرفته انطلاقا من قواه تعالى في الحديث القدسي : " لم تسعني ارضي ولا سمائي ووسعني قلب عبدي المؤمن"

والله ولي التوفيق,,,

إعداد/ سلافة عثمان

river.singer
Admin
Admin

عدد المساهمات : 374
تاريخ التسجيل : 22/08/2008
العمر : 33

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falcon-dz.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى